صفحة جديدة 1

الرئيسية | تقارير الأمطار | برامج الطقس | الظواهر الفلكية | الخلاصات | اتصل بنا

أقسام المقالات » تقارير مختارة لظواهر الجوية » قـرب [ غـِـسْــل ] اغـتـسل عـشــاق الخـيــر برحمة الله ~ تغطية مصورة من [ ثعل البرد ]

قـرب [ غـِـسْــل ] اغـتـسل عـشــاق الخـيــر برحمة الله ~ تغطية مصورة من [ ثعل البرد ]

قـرب [ غـِـسْــل ] اغـتـسل عـشــاق الخـيــر برحمة الله ~ تغطية مصورة من [ ثعل البرد ]

القسم : تقارير مختارة لظواهر الجوية - الزيارات : 3482 - التاريخ : 4/2/2012 - الكاتب : شبيب الحربش
عدد المقيّمين 0 وإجمالي التقييمات 0 1 2 3 4 5

بسم الله الرحمن الرحيم


الأعضاء والزوار الكرام



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


حياكم الله في هذا اللقاء الجديد

لقاء يجمعنا معكم برحمة المتفضل المنان جل في علاه


**


جــبــل غـِـسْـــل

يقع هذا الجبل شمال غرب محافظة سميراء

- جنوب منطقة حائل -





وهو جبل جميل تحيط به شعاب في غاية الروعة

تزينها أشجار الطلح

وتقع قرية غسل شمالا عنه ؛ قريبة منه


**


أعزائي ..

قبيل عصر يوم الثلاثاء

8 ربيع الأول 1433 هـ
31 يناير 2012 م

كان لي ولكثير من متابعي السحب والأمطار موعد من أجمل المواعيد

موعد نطمع كلنا أن يتكرر كثيرا ولا يمكن أن نمله أبدا

ألا وهو .. لقاء الخير .. لقاء المطر


**


قرابة الساعة 1.00 بعد الظهر ..
انطلقت من الرس نحو مناطق النشوءات المزنية

وأثناء الطريق وصلتني الأخبار من حبيبنا

[ هديب الشام ]

مفادها سماع الرعد من سحب مقبلة على الوهيبية

- جنوب حائل 110 كم -


**


عند اقترابي من النمرية

- شمال غرب الرس حوالي 150 كم -

اتضحت لي عيانا أجواء السحب الرعدية ..

ناحية الشمال الغربي من موقعي


الصور التالية نحو الغرب
قرب النمرية




أكملت طريقي نحو أقرب موقع ألتقي به مع الخير .. فالشوق عظيم وما زال


**


وشمال مدينة سميراء قليلا ..

أقبلت السحابة الرعدية الأولى ..





وقد كانت أمطارها تلك اللحظات
تهطل على جبل غسل - الظاهر في الصور - وشمالا منه


**


الصورة التالية بالزووم




وقد هطلت منها على موقعي شمال سميراء على طريق عقلة ابن طوالة
أمطار خفيفة إلى متوسطة
سالت على إثرها بعض الشعاب الصغيرة

علما بأن مطرها قد خف تدريجيا حينما تقدمت إلى الشرق






وبعد أن انتهى الهطول ..

طار قلبي فرحا بأزيز الرعد نحو الغرب

يُبشر بمقدم سحابة أخرى على نفس مسار أختها التي مضت للتو

وها هو منظرها وهي مقبلة ..





قررت لحظتها أن اتجه نحو جبل غسل عبر الطرق البرية

وذلك لهدفين ..

الأول .. لكي أنظر في أثر السحابة التي مضت حيث كانت ثعولها أفضل عندما كانت في الغرب .

الثاني وهو الأهم .. لكي اقترب من السحابة المقبلة .


**


وعندما سرت بضعة كيلوات ..

وجدت أثرا أفضل للسحابة الأولى ..



- يظهر في الصورة أعلاه جزء من السحابة المقبلة -








أرض حباها الله جمالا آخاذ










وبعد استمتاعي بما في الأرض .. التفت إلى السماء ..


عند رأس السهم .. كنت هناك ..





وبدأت حينها بالتقاط الصور للخير المقبل ..
مستمتعا في الوقت نفسه بصوت الرعود التي تزيد القلب شغفا بلقاء المطر




- جبل غسل .. وثعل المطر يوشك أن يسدل الستار عليه -

في الصور القادمة ..


لاحظوا أحبابي الاختفاء التدريجي
لجبل غسل بسبب الوبل الغزير







 

 


غزارة الهطول كانت متركزة شمال الجبل قليلا

وقد اخترت موقعا متوسطا من ثعل المطر المقبل

لكي استمتع به قدر الإمكان

ويلاحظ في الصورة التالية ..

اختفاء جزء كبير من جبل غسل






بعدها بدقائق ..

بدأ الهطول يتزايد في موقعي ..











ثم بدأت أفواج الخير ترد تباعا ..

لاحظ عزيزي بياض الوبل أثناء ضربه في الأرض








ازدياد الوبل .. ومعه تزداد خفقات القلب فرحا ..






اللهم زد وبارك







لحظات لا توصف أثناء هذا الصب الهائل ..






وبعد دقائق .. بدأت تخف كثافة الوبل ..







فازدانت الأرض جمالا برحمة الله

وغمرتني الفرحة بمنظر السيل


وكما اغتسل جبل غسل بالوبل الغزير

فقد غسل الوبل شيئا من الأحزان
على جفاف هذا الموسم في عدة مناطق من المملكة








امتلأت الحزوم بالغيث ولله الحمد












جرت الشعاب خلال لحظات ..













الحمدلله ..

سبحان مبدل الأحوال ومقلب الأمور








تـُفـرغ الحزوم ما عليها من غيث ورحمات
نحو الشعاب



















وما زال الخير يتدفق من الحزوم نحو الشعاب ..















 

 

 

في الصورة التالية ..

وصل السيل حديثا حاملا معه الغـُـثــَاء في منظر جميل












مناظر تسر الناظرين إليها ..














وبعدها .. اقتربت من قرية غسل ..

والتقطت الصورة التالية .. لأحد شعابها






**







ومع اقتراب المغرب ... سلكت طريق العودة

خصوصا وأن الأفق الجنوبي قد ارتفعت في عرضه رؤوس المزون

مما أرغمني على مغادرة السيل


**


وقرب سميراء .. جذبتني هذه المزنة بمنظرها العذب ..












**


وبين سميراء و النمرية ..

لاحظت هذا التكون ناحية الجنوب الغربي من موقعي






وقد تطورت هذه السحابة حيث أصبحت رعدية
وهطلت منها أمطار خفيفة على الجرير الشمالي

- شمال غرب الرس حوالي 140 كم -



**


ثم لقطة يتيمة لـ .. برق ..

ناحية الشرق من الجرير الشمالي


 

 

 

ظهر الأربعاء

 

9 ربيع الأول 1433 هـ
1 فبراير 2012 م

 

كانت وجهتي نحو سميراء وما حولها

 

حيث وردتني أخبار عديدة من أصحاب كرام مفادها

 

أن النشوءات المزنية متميزة عليهم وغربا منهم



**



ولم أوفق بالالتقاء بالأمطار .. عدا أمطار خفيفة على سميراء و الجرير الشمالي

 

حيث شاء الله سبحانه وتعالى ..
أن تهب رياح غربية نشطة أدت بأمره جل في علاه

 

إلى تحرك المزون نحو الشرق بسرعة عجيبة

 

فسبحان مصرف الغيث كيف يشاء

 

عندما كنت هناك .. بين سميراء والنمرية

 

راقت لي كثيرا مناظر المزون

 

فقررت توثيقها ..






زووم على القمة ..







أيضا .. زووم ..







**




ومزون نحو الجنوب الغربي من موقعي






زووم على قمة أوسطها







**




ومزن ضخم ناحية الشرق ...






قمته العجيبة ..







بعدها .. أكملت طريق العودة إلى الرس

 

والحمدلله على توفيقه وفضله ونعمه التي لا تعد ولا تحصى




**




مع نهاية هذا التقرير ..



تقبلوا جميعا خالص محبتي




**




أخوكم / ثعل البرد
أبوعبدالرحمن
Bookmark and Share

التعليقات على المقالة 6

د. عويس الرشيدي11/1/2016

الموضوع روعة والمدونة اورع بارك الله في جهدكم، وحفظ اله بلاد الحرمين من كل سوء وأفاض عليها كل خير
د.الرشيدي قسم الجغرافيا جامعة عين شمس القاهرة

حماد6/10/2015

الله يجزاك خير ويبارك فيك شي جميل الحقيقه

gqqeymwb21/4/2012

nuzRLL , hyofnkiqktsk, [link=http://luryhryfgeqx.com/]luryhryfgeqx[/link], http://znncerrqrzng.com/

Icha19/4/2012

That's a well-thought-out answer to a challenging qeusiton

أخوك// عبدالله المطلق12/4/2012

ثعل البرد أبوعبدالرحمن حفظة الله ، كأنة علم في راسه نار . مبدع ، مرهف ، صبور، يختار الزاوية والأارتفاع المناسبين، وينتظر الوقت المناسب للانقضاض على المنظر ، كما ينقض الحر على فريسته. مطارد عنيف للثعول والمزون والبروق أوجد حصيلة هائلة من المواضيع واللقطات المدهشة والمثيرة كل لقطة عبارة عن أهجينية وانشودة وحداء للمطر كأنك تسمعه وتشاهدة للتو ،
فارجو أن يكون ممن شملهم الله في الآية الكريمة في سورة ال عمران (( الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماًوَقُعُوداًوَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ.)) طبت دوماً كريماً معافي والله يرعاك.

ماجد الزغيبي8/3/2012

آآآه على المطر ....الله يفرحك مثل ما افرحتنا بالأخبار والصور...
الله يسرك بالدنيا والآخره